image1
image2
image3
image4
image5
image6
image7

رسالة المركز


رسالتنا هي مساعدة الأزواج الغير قادرين على الإنجاب لأسباب طبية في تحقيق أملهم في تكوين أسرة من خلال أكثر الطرق العلمية كفاءة و أمنا. لذا فحن نهدف إلى:

1. توفير العلاج بأقل تكلفة و بأكثر الطرق الحديثة كفاءة بالمقارنة مع أعلى المستويات في العالم.

2. توفير جميع أنواع علاج العقم و اختيار النوع المناسب لكل حالة بحيث نصل إلى أحسن النتائج.

3. توفير أنواع العلاج التي تم تجربتها و ثبث كفاءتها علمياً على مستوى العالم. 4. الاستمرار في الاطلاع على أحدث الأبحاث في مجال علاج العقم لمواكبة التطور العلمي و لضمان أحسن النتائج لمرضانا.

5. الوصول إلى هدفنا من خلال المعرفة و الخبرة و التفاني في العمل من قبل أفراد الفريق الطبي.

6. استخدام أحدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات لتسجيل و تداول المعلومات كجزء أساسي من عملية الرعاية بالمرضى.

7. عقد لقاءات مستمرة مع جميع طاقم العمل لمناقشة أحدث الأبحاث المنشورة، و الحرص على حضور جميع المؤتمرات العلمية الهامة بصفة دائمة.

8. توفير أحدث الأبحاث العلمية المنشورة عالمياً بين أيدي جميع أفراد الطاقم الطبي عن طريق توفير مكتبة ضخمة بها أهم المجلات العلمية، لضمان سرعة تطبيق التكنولوجيا الحديثة في العلاج.

9. توثيق علاقات التعاون مع المؤسسات العاملة في مجال أطفال الأنابيب و الجمعيات العلمية سواء المحلية أو الدولية مثل الجمعية المصرية للخصوبة و جمعية الشرق الأوسط للخصوبة و الجمعية الأوروبية للتكاثر البشري و علم الأجنة، و الجمعية الأمريكية لطب التكاثر. قام المركز ومؤسسي المركز بتنظيم والمشاركة في عدد من ورشات العمل والكورسات التي تهدف لتمرين وتثقيف الأطباء والإخصائيين في هذا المجال.

10. الاهتمام بالجودة في كل خطوات العمل و في غرف العلميات و معامل الأجنة و التعقيم من خلال اعتماد المركز من الأيزو ISO 9001

11. الأخذ في الاعتبار الجانب الاجتماعي و بعض الحساسيات الناتجة عنه و في نفس الوقت تطبيق جميع أخلاقيات المهنة المتعارف عليها دولياً.

12. توفير جو لطيف خالي من التوتر حيث تسلك المريضة جميع خطوات العلاج بأقصى أمان.

13. قام المركز المصري لأطفال الأنابيب بتمرين الأطباء عن طريق اعطائهم فرص حضور عيادات جميع أفراد فريقنا في المركز للإستفادة والحصول على أكبر قدر من الخبرة في مجال أطفال الأنابيب، بالإضافة إلى اجتماعات علمية سنوية تشمل محاضرات علمية تلقى عبر مؤسسي المركز وفريق العمل.